» الرئيسة » حكم ومواعظ وأقوال » لَتُنْقَضَنَّ عُرَى الْإِسْلَامِ


لَتُنْقَضَنَّ عُرَى الْإِسْلَامِ

روى الإمام أحمد (22160) عَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " لَتُنْقَضَنَّ عُرَى الْإِسْلَامِ عُرْوَةً عُرْوَةً، فَكُلَّمَا انْتَقَضَتْ عُرْوَةٌ تَشَبَّثَ النَّاسُ بِالَّتِي تَلِيهَا، وَأَوَّلُهُنَّ نَقْضًا الْحُكْمُ وَآخِرُهُنَّ الصَّلَاةُ " [1]

أليس هذا الحديث من دلائل النبوة؟ ألا يحكي واقعنا الآن؟ ولا حول ولا قوة إلا بالله، (وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) سورة النجم: 3، 4.

[1] ـ إسناده جيد، مسند أحمد ط : الرسالة (36/ 485). المحقق: شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد، وآخرون