» الرئيسة » آراء حرة » كي نفهم ـ 1 ـ من الجزائر


كي نفهم ـ 1 ـ من الجزائر

يأتي المحتل دائمًا أو من ينوب عنه بعناوين رنانة وشعارات مغلوطة، كي يوهم الآخر أنه لم يأت إلا لنشر العلم والحق والخير، ورفع الظلم والجهل والفقر عن هذه الشعوب المقهورة، وإرساء قواعد الديمقراطية والعدل.

ومن أمثلة ذلك ما ادعته فرنسا كغيرها من الدول التي احتلت عالمنا العربي "ولمن كان يظن أن فرنسا ما دخلت الجزائر إلّا للقضاء على الجهل والفقر، فعليه أن يعلم أن نسبة المتعلمين في الجزائر في تلك الفترة كانت أكبر منها في فرنسا، بشهادة الرحالة الألماني (فيلهلم شيمبرا) الذي كتب حين زار الجزائر في شهر ديسمبر 1831 م: "لقد بحثتُ قصدًا عن عربي واحد في الجزائر يجهل القراءة والكتابة، غير أني لم أعثر عليه، في حين أني وجدت ذلك في بلدان جنوب أوروبا، فقلما يصادف المرء هناك من يستطيع القراءة من بين أفراد تلك الشعوب الأوروبية". الأغرب من ذلك أن فرنسا كانت عاجزة عن سداد ديونها الكبيرة لدى الجزائر وقتها!" [1]

[1] ـ مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ ـ المؤلف: جهاد التُرباني (1/68، 69).