» الرئيسة » مقالات » أهمية القراءة وفوائدها للفرد والمجتمع في حياتنا


أهمية القراءة وفوائدها للفرد والمجتمع في حياتنا

إذا كنت تكافح لبدء القراءة، فأنا أشجعك على الالتزام بها، ابحث عن بعض الوقت لتدخلها في جدولك كل يوم، حتى لو 10 دقائق فقط قبل أن تنام، وسوف ترى الكثير من المكاسب التي ستجنيها من القراءة.

خلال هذا التقرير سوف نرصد لك أهمية القراءة وفوائدها للفرد والمجتمع في حياتنا، فلا تتردد في قراءته.

 

10 من المهارات الحياتية تحسّن حياتك.. ما هي وكيف تمارسها؟

 

لا يمكن إنكار أهمية القراءة في حياة الإنسان والمجتمع بشكل عام، إذا لم تكن من أكبر المعجبين بالكتب، فلا بأس بذلك، أنت لست وحدك، خذ الوقت الكافي لمعرفة المزيد حول أهمية القراءة وفوائدها للفرد والمجتمع في حياتنا وكيف تستفيد منها.

ومن أهم المميزات التي تمنحها لك القراءة ما يلي:

 

1. القراءة توسع العقل

بالنسبة للمبتدئين، تساعد القراءة على توسيع العقل ومنح المزيد من الأفكار، لقد ثبت أن القراءة تجعل العقول شابة وصحية، حيث أظهرت الدراسات أن القراءة يمكن أن تساعد في الوقاية من مرض الزهايمر.

فحصت دراسة أجريت عن كثب على 294 رجلاً في الثمانينيات من العمر، ومنحتهم مهاماً محفزة عقلياً، بما في ذلك القراءة والكتابة، كما تم إعطاؤهم اختبارات الذاكرة والتفكير سنوياً في سنواتهم الأخيرة لتتبع تقدمهم.

بعد وفاتهم، أظهر تشريح الجثث أن أولئك الذين شاركوا في مثل هذه الأنشطة كان لديهم معدل أبطأ من تدهور الذاكرة مقارنة بمن لم يقرؤوا.

 

2. القراءة تسمح بالتفكير الإبداعي

أحد الأسباب العديدة لأهمية القراءة وفوائدها للفرد والمجتمع في حياتنا هو أنها تسمح بالتفكير الإبداعي، يمكن للقراءة أن تلهمك عندما تشعر بالملل أو بالإحباط، يمكن أن تساعدك في إعطائك هذا الانتعاش الذي تحتاج إليه، تساعد القراءة في الحصول على الجانب الإبداعي من عقلك في التفكير.

 

3. القراءة تساعد على تحسين التركيز

إن القراءة تساعد في الواقع على تحسين التركيز، حيث يمكنها أن تدرب العقول على كيفية التركيز بشكل صحيح، وهو أمر لا يقدر بثمن في كل ما نقوم به في حياتنا ومهامنا اليومية.

تأخذك القراءة من عقلية «تعدد المهام» الموجودة باستمرار في حياتنا، إلى الهدوء والتركيز الشديد في قصة واحدة أو أمر واحد، مما يجعلك قادراً على التركيز لفترات أطول من المعتاد.

 

4. القراءة تمنحك منظورًا أكبر

أحد الأسباب الأخرى التي تجعل القراءة مهمة هو أنها تتيح منظوراً أكبر للعالم والآخرين، يمكن للقراءة أن تخرجك من الفقاعات المغلقة، ما يسمح برؤية وجهة نظر مختلفة عن العالم.

القراءة هي فرصة لتعيش حياة الآخرين دون الخروج من منطقتك، وفرصة لتعيش حياة أخرى دون مغادرة منزلك، ستنقل خيالك إلى أماكن لم تكن بها من قبل، وربما لن تكون بها من الأساس.

 

5. القراءة يمكن أن تساعدك على التخلص من التوتر

يمكن أن تساعدك القراءة في الواقع على التخلص من التوتر، فهي الطريقة المثالية للاسترخاء وتهدئة تلك الأعصاب التي تعمل باستمرار.

وجدت دراسة حديثة أن مجرد 6 دقائق من القراءة، أظهرت أنها تقلل من توتر العضلات وتبطئ من معدل ضربات القلب للقراء أيضاً، وبشكل عام خفضت مستويات التوتر بنسبة 68%، فهذا كافٍ لإقناعك بأهمية القراءة.

 

6. القراءة توفر إحساساً بالانتماء

إذا كنت تشعر بالوحدة، يمكن أن يكون الكتاب أيضاً أفضل صديق لك، رغم أنه ليس الأكثر واقعية، لكنه الأكثر راحة وفائدة دائماً.

يمكن أن توفر القراءة حقاً إحساساً بالانتماء، ما يمنح إحساساً بالأمل في الأوقات الصعبة، يمكن أن تكون القراءة عن الآخرين الذين مروا أيضاً بأوقات عصيبة وتمكنوا من مواجهة تحدياتهم بمثابة مصدر إلهام حقيقي.

 

4. القراءة هي محادثة عظيمة

ليست القراءة جيدة للروح والعقل فحسب، بل تعد أيضاً أحد الأسباب العديدة التي تجعل القراءة مهمة أنها تؤدي إلى بداية محادثة رائعة، تزودك القراءة بقدر كبير من المعلومات الجديدة، ويمكنها ربط الناس من جميع أنحاء العالم.

بغض النظر عن المكان الذي قد يكون فيه شخصان، إذا قرآ الكتاب نفسه، فسيقوم دائماً بربط هذين الشخصين معاً، فربما يساعدك في تكوين صداقة مع شخص من قارة أخرى أو إيجاد شريك رومانسي في مكان ما.

 

5. القراءة تقوي المفردات لديك

يمكن أن تساعد القراءة في تحسين مفرداتك، ويساعدك نطق الكلمات الجديدة بصوت عالٍ على تذكرها بشكل أفضل والتقاطها، ما يجعل هذه الكلمات الجديدة جزءاً من مفرداتك اليومية، يعتبر الأشخاص ذوو المفردات العالية أكثر ذكاءً، وغالباً ما يتم التعامل معهم بجدية أكبر في بيئة العمل، مما يفتح فرصاً وظيفية أفضل.

 

أهمية القراءة كل يوم

متى كانت آخر مرة قرأت فيها كتاباً أو مقالاً مهماً؟ هل تتمحور عادات القراءة اليومية حول التغريدات على موقع تويتر أو تحديث الأخبار المتداول على فيسبوك فقط؟

إذا كنت واحداً من عدد لا يحصى من الأشخاص الذين لا يعتادون على القراءة بانتظام، فقد تفقد الكثير، لأن القراءة تقدم لك الكثير من الفوائد، خاصة إذا واظبت على القراءة كل يوم ومنها ما يلي:

 

1. التحفيز العقلي

أظهرت الدراسات أن الاستمرار في التحفيز الذهني يمكن أن يبطئ مع تقدم العمر، لأن الحفاظ على عقلك نشطاً ومشاركاً يمنعه من فقدان الذاكرة أو الخرف أو الإصابة بمرض الزهايمر، تماماً مثل أي عضلة أخرى في الجسم، يتطلب الدماغ التمرين لإبقائه قوياً وصحياً.

 

2. الحد من الإجهاد

بغض النظر عن مقدار الضغط الذي تتعرض له في العمل أو في علاقاتك اليومية أو عدد لا يحصى من المشكلات الأخرى التي تواجهها في الحياة اليومية، فإن كل ذلك يتلاشى عندما تفقد نفسك في قصة رائعة وجذابة.

يمكن للرواية المكتوبة جيداً أن تنقلك إلى عوالم أخرى، بينما ستشتت انتباهك المقالة الجذابة وتبقيك في الوقت الحاضر، ما يترك التوترات تتلاشى وتسمح لك بالاسترخاء.

 

3. المعرفة

كل ما تقرأه يملأ رأسك بأجزاء جديدة من المعلومات، وكلما زادت معرفتك، كنت أفضل تجهيزاً لمواجهة أي تحد قد تواجهه في المستقبل.

 

4. التوسع في المفردات

كلما قرأت أكثر، اكتشفت المزيد من الكلمات، وستجد حتماً طريقها إلى مفرداتك اليومية، لأن هذا يساعدك في أن تكون حسن الكلام ومرتباً في حديثك، كما أنه يزيد من ثقتك بنفسك، ما يساعدك في حياتك المهنية والعلمية.

تعد قراءة الكتب أمراً حيوياً أيضاً لتعلم لغات جديدة، حيث يكتسب المتحدثون غير الناطقين بها فرصة التعرف على الكلمات المستخدمة في السياق، مما سيحسن طلاقة التحدث والكتابة لديهم.

 

5. تحسين الذاكرة

عندما تقرأ كتاباً، عليك أن تتذكر مجموعة متنوعة من الشخصيات وخلفياتهم وطموحاتهم وتاريخهم وفروقهم الدقيقة، بالإضافة إلى مختلف السياقات والحبكات الفرعية التي تنسج طريقهم من خلال كل قصة.

هذا أمر يفيد الذاكرة بشكل كبير، ويساعدها على تقوية الأعصاب، ما يساعد في استعادة الذاكرة قصيرة المدى وكذلك استقرار الحالة المزاجية.

 

6. مهارات التفكير التحليلي

هل سبق لك أن قرأت رواية غامضة مذهلة وحللت اللغز بنفسك قبل الانتهاء من الكتاب؟ إذا كان الأمر كذلك، فقد تمكنت من استخدام التفكير النقدي والتحليلي بشكل جيد، فإن القدرة على تحليل التفاصيل يكون مفيداً للغاية في حياتك.

 

7. تحسين التركيز

في عالمنا المليء بالجنون على الإنترنت، يتم جذب الانتباه في مليون اتجاه مختلف في وقت واحد، ففي دقيقة واحدة يمكنك التحقق من البريد والدردشة مع صديق والنظر إلى الهاتف المحمول، يتسبب هذا النوع من السلوك الشبيه باضطراب نقص الانتباه، ما يؤدي إلى ارتفاع مستويات التوتر ويقلل من الإنتاج.

لكن عندما تقرأ كتاباً، يتركز كل انتباهك على القصة، ويمكنك الانغماس في كل التفاصيل الدقيقة التي تستوعبها، لذلك حاول القراءة لمدة 15-20 دقيقة قبل العمل، وستفاجأ بمدى تركيزك أكثر طوال اليوم.

 

8. تحسين مهارات الكتابة

إن التعرض للقراءة لموضوعات أو كتب أو مقالات مكتوبة جيداً له تأثير ملحوظ على كتاباتك شخصياً، حيث إن ملاحظة إيقاع وسيولة وأنماط الكتابة للمؤلفين الآخرين ستؤثر دائماً عليك بالطبع، خاصة إذا كان المؤلف من الأشخاص المفضلين إليك.

 

9. الهدوء

بالإضافة إلى الاسترخاء الذي يصاحب قراءة كتاب جيد، من الممكن أن يجلب الموضوع الذي تقرأ عنه سلاماً داخلياً وطمأنينة هائلة. 

يمكن أن تؤدي قراءة بعض الكتب أو النصوص إلى خفض ضغط الدم وإحداث شعور هائل بالهدوء، بينما ثبت أن قراءة كتب المساعدة الذاتية تساعد الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات مزاجية معينة وأمراض عقلية خفيفة.

 

10. ترفيه مجاني

على الرغم من أن الكثيرين منا يحبون شراء الكتب، إلا أنها قد تكون باهظة الثمن، يمكنك زيارة المكتبات المحيطة بك واستمتع بالكتب الموجودة بشكل مجاني.

ويمكنك أيضاً اللجوء إلى الكتب بصيغة PDF، حتى تتمكن من قراءتها على هاتفك المحمول أوiPad أو شاشة الكمبيوتر، فهناك مصادر كثيرة على الإنترنت، يمكنك الحصول على كتب إلكترونية مجانية منها.

 

إذا كنت حتى الآن لم تقرأ كتاباً واحداً في حياتك، فبعد هذه المعلومات القيمة، يجب أن تجرب مرة واحدة وتشاهد بنفسك تأثير وسحر القراءة في حياتك وتستمتع بوقت جيد لنفسك.

المصدر: منصة الرؤية.

https://www.alroeya.com/210-0/2180150-%D8%A3%D9%87%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AF%D9%87%D8%A7-%D9%84%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%AF-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%86%D8%A7