» الرئيسة » فوائد » شروط التوبة


شروط التوبة

قوله ـصلى الله عليه وسلم ـ  ( يَا أَيّهَا النَّاس تُوبُوا إِلَى اللَّه فَإِنِّي أَتُوب فِي الْيَوْم مِائَة مَرَّة ) هَذَا الْأَمْر بِالتَّوْبَةِ مُوَافِق لِقَوْلِهِ تَعَالَى:

{ وَتُوبُوا إِلَى اللَّه جَمِيعًا أَيّهَا الْمُؤْمِنُونَ } وَقَوْله تَعَالَى { يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّه تَوْبَة نَصُوحًا }

 وَنَحْنُ إِلَى الِاسْتِغْفَار وَالتَّوْبَة أَحْوَج منه ـ  صلى الله عليه وسلم ـ

قَالَ أَصْحَابنَا وَغَيْرهمْ مِنْ الْعُلَمَاء: لِلتَّوْبَةِ ثَلاثَة شُرُوط: أَنْ يُقْلِع عَنْ الْمَعْصِيَة, وَأَنْ يَنْدَم عَلَى فِعْلهَا, وَأَنْ يَعْزِم عَزْمًا جَازِمًا أَلَّا يَعُود إِلَى مِثْلهَا أَبَدًا . فَإِنْ كَانَتْ الْمَعْصِيَة تَتَعَلَّق بِآدَمِيٍّ فَلَهَا شَرْط رَابِع, وَهُوَ: رَدّ الظُّلَامَة إِلَى صَاحِبهَا, أَوْ تَحْصِيل الْبَرَاءَة مِنْهُ. وَالتَّوْبَة أَهَمُّ قَوَاعِد الْإِسْلَام, وَهِيَ أَوَّل مَقَامَات سَالِكِي طَرِيق الْآخِرَة.

المصدر: شرح النووي على صحيح مسلم.